هذه المقترحات الجديدة لدفتر شروط استيراد السيارات

أدرجت اللجنة المكلفة بمراجعة دفتر شروط استيراد السيارات على مستوى وزارة الصناعة جملة من المقترحات لا تزال محل دراسة، منها إلزام الوكيل بالاحتفاظ بمخزون معيّن من السيارات لتمكين الزبون الذي تتعرض مركبته لعطب من استغلال مركبة أخرى، ريثما يستفيد من إصلاح العطب، وهذا في إطار تعزيز خدمات الضمان التي أمر بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون


ويأتي ذلك في وقت بدأت مخاطر السنة البيضاء تخيّم على سوق السيارات للسنة الرابعة على التوالي، بعد تأخر صدور الدفتر وتعطّل الشروع في الاستيراد، وبداية الحديث عن ارتفاع أسعار السيارات في السوق الدولية جراء الأزمة الروسية الأوكرانية

ووفقا لمصادر “الشروق”، فإن أهم المقترحات التي تم إضافتها بخصوص دفتر شروط استيراد السيارات المتواجد حاليا محل دراسة على مستوى وزارة الصناعة من طرف لجنة خاصة ستعرضه على الحكومة، هو إلزام الوكيل المعتمد في حال حاز على اعتماد الاستيراد بالاحتفاظ بمخزون 30 سيارة كاحتياطي، لتمكين الزبون من الاستفادة من مركبة مؤقتة في حال تعرض سيارته للعطب وعدم التمكن من إصلاحها في ظرف أسبوع، في إطار خدمة ما بعد البيع والضمان الذي تقدّر مدته بخمس سنوات

وحسب ذات المصدر، فإنه يتم أيضا دراسة حذف نظام الحصص في عملية الاستيراد، في حين يقيّدها دفتر الشروط الحالي بحصة معينة يتم تحديدها لكل متعامل بعد منح اعتمادات الاستيراد، وأيضا السماح باستيراد المركبات التي تفوق قدرة محركها 1.6 متر مكعب، وأيضا منح اعتمادات لاستيراد سيارات البنزين فقط، دون سيارات المازوت كمرحلة أولى، بحكم أن هذه الأخيرة مضرة بالبيئة ومكلفة جزئيا مقارنة مع سيارات البنزين

وتضاف إلى هذه المقترحات، الإجراء الخاص بالسماح لأصحاب الشركات ذات الشراكة الأجنبية بنسبة 51 – 49 بالمائة بالدخول في مجال استيراد السيارات، بعد ما منعها دفتر الشروط الحالي الصادر سنة 2020 والمرسوم المعدّل له سنة 2021، مع العلم أن هذه التغييرات لا تزال مجرد مقترحات يتم دراستها لحد الساعة وقد يتم قبولها أو رفضها من طرف الأمانة العامة للحكومة والقطاعات المعنية بدراستها

ويأتي ذلك في وقت يتخوف المتعاملون الناشطون في قطاع السيارات في الجزائر من شبح السنة البيضاء الذي بدأت ملامحه تتجلي في السوق للعام الرابع على التوالي بعد منع الاستيراد بداية من سنة 2017 ووقف الإنتاج محليا عبر مصانع التركيب بسبب فضائح الفساد التي تفجرت في أعقاب الحراك الشعبي سنة 2019، حيث افتقد الجزائريون لمركبات جديدة في السوق طيلة سنوات 2019 و2020 و2021 ويتوجسون من استمرار الغلق لسنة 2022 أيضا

وبالمقابل، يتوقع ملاحظون ارتفاع أسعار المركبات في السوق الدولية بعد سنوات من الانخفاض بسبب آثار الأزمة الروسية الأوكرانية، حيث ارتفعت خلال الأيام الأخيرة أسعار المركبات المستعملة، وهذا جراء وقف استيراد السيارات الروسية من طرف عدد من الدول وتراجع الإنتاج بالمنطقة، وبالتالي احتفاظ عدد من الدول بمركباتها لأسواقها الخاصة، حيث يتوقع الأخصائيون ارتفاع الأسعار بما يتراوح بين 20 و30 بالمائة في السوق الدولية خلال المرحلة المقبلة، وهو ما قد يؤجل عملية الاستيراد التي قد تستهلك المزيد من العملة الصعبة

هذا وقدّر عدد السيارات المستوردة سنة 2020 بـ24 ألفا و381 سيارة من طرف الأفراد، في حين عادل عدد السيارات المستوردة عبر رخص المجاهدين خلال سنة 2021 وفق مراسلة تلقتها “الشروق” من المديرية العامة للجمارك إلى غاية 31 ديسمبر المنصرم 24198 مركبة من مختلف الأصناف، بينما غاب عن التقرير الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لـ”الكناس” المعد مؤخرا حول سنتي 2020 و2021 إحصائيات حول عدد المركبات في الحظيرة الوطنية للسيارات، حيث إن آخر إحصاء للحظيرة كان سنة 2019، إذ عادل عدد المركبات 6.577 مليون سيارة وبلغ استهلاك الوقود وقتها 15.3 مليون طن

Related articles

Le port de Bejaia se dotera de 5 nouveaux quais.

L'extension du port de Béjaïa, lancée en 2017 et rapidement interrompue sous le double effet de la chute des cours du brut et de la fin du régime d'Abdelaziz Bouteflika, va prochainement reprendre. Cinq...

Oran : les volumes d’exportation de ciment menacés par une décision du wali.

L'économie nationale continue d'être impactée par les décisions irresponsables des administrateurs. L'interdiction de la circulation des poids lourds au centre d'Oran, notamment en direction du port de commerce qui se trouve au cœur de...

Une cargaison de taurillons français refoulée au port d’Alger.

Une cargaison comptant près de 800 têtes de tourillons importés de France est bloquée au port d'Alger depuis le début de ce mois de septembre et risque d'être refoulée pour des raisons sanitaires liées...

Investissement: l’AAPI remplace désormais l’ANDI .

L'agence nationale de développement de l'investissement (ANDI) a été remplacée par l'Agence algérienne de promotion de l'investissement (AAPI), qui sera placée sous la tutelle du Premier ministre, en vertu d'un décret exécutif publié au...

Ministre de l’industrie pharmaceutique Ali Aoun: la production d’insuline en Algérie « c’est du pipeau».

Le ministre de l’Industrie pharmaceutique, Ali Aoun, a indiqué, ce lundi 19 septembre, lors d’une visite de travail à l’unité de production de Constantine du groupe Saïdal, que la production d’insuline en Algérie « c’est...
spot_img

Latest articles